«سجايا».. طريق الفتيات إلى المستقبل

«سجايا».. طريق الفتيات إلى المستقبل

الشارقة: مها عادل

المشاركة في المشاركة في المشاركة في عاتقها مسؤولية بناء جيل واعد من الشباب متعدد المهارات والمواهب ، «سجايا فتيات الشارقة» التي تندرج تحت مظلة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين ، منذ نشأتها في سبتمبر / أيلول 2016 بتوجيهات كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة ، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي ، مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين ، أول مؤسسة إماراتية وعربية وإحدى عائدات بناء جيل إماراتي قادر على قيادة المستقبل والتأثير فيه ، ملتزماً بهويته الوطنية.

تقول شيخة الشامسي ، مدير منظمة الشارقة سجايا فتيات الشارقة: «أهداف مؤسسة سجايا فتيات ، تنشئة جيل شبابية واعية ومؤثرة في المجتمع ، كما تريد الرسالة في استثمار طاقات الفتيات من خلال برامج وفعاليات في الشارقة الإمارات العربية المتحدة ، مسخّرين لهنّ كوادر مؤهلة وخبرات عالمية ، تحرص على توفير فرص عمل ورسالة ، لدعم نهضة الشباب ، ومؤتمرات واردات ، ورسالة إعداد رسالة إعداد جيل واعد المستقبل بأفضل الممارسات ، وتنظم واردات البرامج من خلال خطة سنوية دورياً دورياً مواءمتها مع مؤسسة المؤسسة ».

وتضيف: “تبدأ بالبساطة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين بتركيزها على أبنائنا منذ الصغر ، وحتى مرحلة الشباب ، وتلبية احتياجاتهم في مختلف المجالات ، تطوير مهاراتهم وإقامتهم وتأهيلهم. وساهم تنوع المسارات إلى قدرات تطوير الشباب وتنميتها ، حيث توجد 8 مسارات مهمة في الآداب واللغات ، الرياضة ، العلوم والتكنولوجيا ، المسرح والفنون البصرية ، الموسيقى ، الفنون وريادة الأعمال ».

المهارات: «تبنّت سجايا فتيات الشارقة طيلة البداية ، رؤية واضحة وثابتة قائمة على دعم الفتيات وتمكينهنهن في مختلف المجالات ، المعرفية والرياضية والقيادية والحياتية ، فعملت على تسليح منتسباتها بالعلم والمعرفة من خلال توفير كل سبل الدعم ، وعبر تنظيم الفعاليات والأنشطة والبرامج التي تؤهلهن ، وتنم طموحاتهن وتلبي رغباتهن في مختلف الحقول والمحلات ».

وخطط الشامسي إلى أن «الإنجازات والنجاحات التي حققتها سجايا الشارقة ، والخطط والاستراتيجيات التي تسعى إلى تحقيقها خلال الفترة ، الدعم المتواصل من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة ، سمو الشيخة ، جواهر بنت محمد القاسمي ، مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين ، الساعية إلى إعداد أجيال من الفتيات الإماراتيات القيادات ».

وتوضح أن الشعارات التي تعمل على إنشاء مؤسسة تتنوع في أهدافها ، وتركز على تنمية مهارات الشباب في مجالات مختلفة من البرامج والإنشاءات

إلى ذلك ، تقول رباب يوسف إبراهيم (21 عامًا) ، الطالبة في كلية الاتصال بجامعة الشارقة ، تخصص علاقات عامة: «التحقت بسجايا سنة 2015 ، وتعرفت إلى مزاياها وخدماتها ، احدى اقسام المؤسسة ، وتحمست بأن ألتحق بها ، تحقق المنتسبات اللواتي حققن الكثير من الإنجازات فترة انتسابهن في سجايا ».

وتدريب: شاركت في أنشطة أنشطة وفعاليات كثيرة ، ومن بينها ، شاركت في مجموعة من النجوم ، شاركت في مجموعة من النجوم ، شاركت في مجموعة من النجوم ؛ وهي أعلى قمة جبلية في قارة إفريقيا ، يسبقه جبل «توبقال» أعلى قمة جبلية في الوطن العربي. كما شاركت أيضًا في مجال الموسيقى والرسم ، وسجايا أتاحت الفرصة لي الفرصة من المهارات لأتعرف إلى المهارة المناسبة لي ، وأطورها لأتميز فيها وأنمّيها أكثر ».

حصلت على معلومات ورائدة في العمليات ، وواجهات حياتية ، وواجهات أخرى ، وتعرفت وطورت مهاراتي ».

ومستقبل المستوى المهني والمستقبل والمهني والمهني والمهني. ومن طموحاتي أن أعمل في مجال دراستي في الإعلام ، لكوني بدأت مسيرتي في التلفزيون كمذيعة ، وأطمح أن أكمل دراستي العليا في الماجستير والدكتوراه ، لأني لا أحب التوقف عن التعلم ».

.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *